الجمعة.17 نوفمبر 2017
البيانات
عدد القراءات 21
بعض ما جرى في الاجتماع الاخير للجنة التحقيق في سقوط الموصل
2017/11/12 07:31:15 AM

ان التصويت الذي جرى على تقرير لجنة التحقيق في سقوط الموصل من قبل اعضاء اللجنة كان متعلقا بموضوع احالة التقرير و توصياته الى هيئة رئاسة البرلمان لكي تحيله الى القائد العام للقوات المسلحة , و هذا التصويت يخالف النظام الداخلي الذي نص في المادة (85) منه على (ترفع اللجنة التحقيقية بعد انهاء التحقيق تقريرها و توصياتها الى هيئة الرئاسة لعرضها على مجلس النواب لاتخاذ ما تراه مناسبا).

و هذا معناه ان التصويت على هذا الموضوع لا يغير مجرى عرض التقرير على البرلمان و من الامور الجديرة بالذكر ان لجنة التحقيق حددت آلية و مسارا في كتابة التوصيات (تتضمن الاسماء التي يحكم بتقصيرهم) المعروضة للتصويت داخل اللجنة و مفاد الالية هو ان يقدم كل عضو مقترحا بتوصية او اكثر و يوضح مستند و اثبات مضمون التوصية و يقدمها الى رئاسة اللجنة لتجمع بدورها كل التوصيات المقترحة من اعضائها و توحيدها في ورقة تمثل المسودة النهائية للتوصيات و يتم اقرار فقراتها او عدم اقرارها بالتصويت بأغلبية الحاضرين.

و لكن الذي جرى خلاف ما تم اقراره من قبل اللجنة و تم عرض مقترحات توصيات بعينها و حجب مقترحات توصيات اخرى دون سبب مقنع او مانع قانوني محدد

و على سبيل المثال قدمت شخصيا مقترحين في التوصيات مستندة لافادات و وقائع مذكورة في التقرير الموسع للجنة حيث اقترحت:

1- ذكر أمري آلوية البيشمركة الخمسة المنتشرة في محافظة نينوى ضمن الاسماء المشمولة بالتقصير خصوصا و ان هذه القوات تمسك الارض لعدة سنوات.

2- الاشارة الى مسؤولية القنصل التركي و دوره العابث بأمن الموصل من خلال الافادات و الوقائع التي قدمها الشهود و اقترحنا ان تضمن التوصيات الزام الحكومة بتقديم شكوى على تركيا في مجلس الامن الدولي و بيان دورها السلبي في دعم الارهاب داخل نينوى و مساهمة ذلك الدعم بشكل او بأخر في ارباك الامن في المحافظة .

و لكن لم تضمن هذه التوصيات المقترحة في الورقة النهائية للتوصيات و هو ما يؤشر على محاولات ابراز جزء من صورة الحقيقة و ليس كل صورة الحقيقة في بيان مسؤولية و تقصير جهات و اشخاص في سقوط الموصل.

و قد اقترح مجموعة من اعضاء اللجنة توصية ضمن القرارات بالاشارة الى رئيس اقليم كردستان و رئيس البرلمان السابق ضمن قائمة المقصرين و المتسببين بسقوط الموصل و لكن هذه التوصية رفض تضمينها ضمن مسودة قرارات التوصية و هو خلاف النظام الذي تعمل به اللجنة فليس من حق رئاسة اللجنة ان تحكم رأيها دون اراء و تقييمات الاعضاء الاخرين و كان يفترض ان يدرج هذان المقترحان ضمن مسودة التوصيات للتصويت عليها و التصويت هو يحسم مسؤوليتهم من عدمها و لكن قطع الطريق على هذه المقترحات دون سبب مقنع حال دون التصويت .

ان من يبحث عن الموضوعية و الانصاف لا بد ان يمتلك الشجاعة لان يقول كل الحقيقة و يعرض صورتها الكاملة , اما عرض بعض الحقيقة و حجب بعضها الاخر فهذا ليس من الانصاف و الموضوعية. 

ان منشأ الاعتراض هو على الآلية المتبعة في اعداد التوصيات بغض النظر عن التقييم لتلك التوصيات المعلنة ان كانت واقعية ام غير ذلك فتلك الالية حجبت عرض مقترحات بتوصيات تشير لتقصير جهات او اشخاص تسببت بسقوط الموصل.

و من اغرب ما رأيته في عمل هذه اللجنة هو طلب التصويت على التوصيات المتضمنة لتقصير و مسؤولية اشخاص و جهات متفرقة بشكل مجموعي بينما كان المفترض ان يتم التصويت على فقرات التوصيات بشكل منفرد و فقرة فقرة لانه قد يقتنع نائب بصحة توصية و مضمونها و لا يؤيد مضمون توصية اخرى فلا يصح ان تصوت على مجموعها بنعم او لا و انت تختلف تقييماتك لفقراتها فقد تؤيد 90% من التوصيات و لا تؤيد 10% منها مثلا فكيف يصح ان تصوت عليها كلها ب(نعم) او تصوت عليها كلها ب (لا).

 

                                                              عمار طعمه عبد العباس

المؤتمر التنظيمي الاول لحزب الفضيلة الاسلامي في بغداد
2017/11/12 07:31:15 AM
حزب الفضيلة الاسلامي الحملة الوطنية لسد النقص الحاصل بالكتب المدرسية في العراق
2017/11/12 07:31:15 AM
رئيس كتلة الفضيلة النيابية عمار طعمة قانون إنتخابات مجالس المحافظات يكرس هيمنة الكتل الكبيرة ويهمل نسبة كبيرة من اصوات الناخبين
2017/11/12 07:31:15 AM
جميع الحقوق محفوظة لحزب الفضيلة الاسلامي © 2014
برمجة واستضافة ويب اكاديمي