الأثنين.16 يوليو 2018
عمار طعمة : الإسراع بالمعالجات المرحلية والدائمة لمطالب المواطنين الاساسية ضرورة لاستقرار البلاد السياسي والاجتماعي header النائب السابق عمار طعمة: نرفض إستخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين، وعلى القوات الامنية التعامل بحرص شديد لحفظ سلامتهم header الفضيلة يستقبل بيارق الخير header الموسوي خلال استقباله المالكي: ضرورة تعزيز أسباب النصر و إحترام التوقيتات الدستورية في تشكيل الحكومة header كتب السيد هاشم الهاشمي: الانقلاب على الديمقراطية ديمقراطياً (وجهة نظر شخصية) header رئيس كتلة الفضيلة عمار طعمة: نطالب بعملية عسكرية واسعة لملاحقة قتلة الشباب المختطفين وتأمين الطريق باجراءات جدية محكمة header بحضور مختصين.. الفضيلة يناقش تحسين إدارة الموارد المائية في العراق ويؤكد ضرورة إيجاد حلول واقعية و ليست آنية header رئيس كتلة الفضيلة عمار طعمة : قرار وزارة التربية بإلغاء امتحان الاسلامية ضيع جهود الطلبة وحملهم تبعات تقصير واهمال الوزارة header الشمري: قرار تمديد فترة عمل مجلس النواب غير صحيح header امين عام حزب الفضيلة الإسلامي لـصحيفة ”الـ وول ستريت جورنال": التوازنات في علاقات العراق الخارجية مهمة ويجب تعزيز النصر واتخاذ قرارات اقتصادية هادفة وجريئة header
البيانات
عدد القراءات 504
الجفاف وشحة المياه تدق ناقوس الخطر في محافظات الوسط والجنوب
2018/1/9 07:44:25 AM
الجفاف وشحة المياه من التحديات المهمة التي تواجه منطقة الشرق الاوسط بشكل عام والعراق بشكل خاص وقد انخفضت حصة العراق المائية في نهري دجلة والفرات وروافدهما بشكل ملحوظ خصوصاً ونحن نعيش ايام شهر كانون الثاني الذي تعودنا ان يكون حافلا بالامطار والثلوج ولكن يبدو اننا لن نشهد تساقط الامطار خلال هذا الشتاء الا بمعدلات يسيره ويرجع ذلك لاسباب عديده اهمها التغيرات المناخيه والبيئيه التي ادت الى شحة الامطار وقلة تساقط الثلوج والذي اثر بدوره في انخفاض مناسيب الانهر والسدود بشكل كبير بالاضافه الى السياسات المائيه التي اتخذتها دول الجوار التي تقع في اعالي النهرين (دول المنبع ) تركيا وسوريا وايران فقد اكملت تركيا بناء سد اليسو على عمود نهر دجله الذي تراجعت وارداته باقل من 50‎%‎ فضلا عن سد اتاتورك وغيره على عمود نهر الفرات وقيام ايران بتغيير مجاري الروافد التي تصب في الفرات وشط العرب، وكذلك الاستخدام الجائر لمياه الفرات من قبل سوريا ومما يجدر الاشاره اليه ان ثقافة الهدر في المياه هي السائده في العراق وعدم استخدم التقنيات الحديثه في الري والبزل كالري بالرش والتنقيط وتغليف قنوات البزل كل هذه الاسباب مجتمعه ادت الى هذا النقص الحاد في المياه والتهديد بكارثه بيئيه في البلد تهدد المواطن في كل مجلات الحياة فالماء هو الحياة. ان الحكومة والبرلمان يتحملان المسؤولية الاكبر في الضغط على الدول المتشاطئة مع العراق في تحديد حصة العراق المائيه وسرعة اجراء المفاوضات وعقد الاتفاقيات من خلال الضغط على حاجة تلك الدول للتبادل التجاري والاقتصادي مع العراق بان لايتم اي اتفاق تجاري مع هذه الدول الا بعد ضمان حصة العراق المائيه وتامينها ، كما ان تقليل الهدر بالمياه واتباع سياسات زراعيه تقنن استخدام المياه وعدم استخدام الدورات الزراعيه ذات الهدر العالي للمياه وابدالها بدورات زراعيه تعتمد التقنيات الحديثه للري والحاجه الاقل للمياه وعلى وزارة الموارد المائيه الشروع ببناء السدود التنظيميه في مناطق الجنوب لتنظيم وصول مسيطر للمياه وتبطين قنوات الري والتي تحد بشكل فعال من اثار ظاهرة الجفاف في البلد. كريم محسن اليعقوبي نائب سابق وعضو لجنة الزراعة والمياه 7 كانون الثاني 2018
المؤتمر التنظيمي الاول لحزب الفضيلة الاسلامي في بغداد
2018/1/9 07:44:25 AM
حزب الفضيلة الاسلامي الحملة الوطنية لسد النقص الحاصل بالكتب المدرسية في العراق
2018/1/9 07:44:25 AM
رئيس كتلة الفضيلة النيابية عمار طعمة قانون إنتخابات مجالس المحافظات يكرس هيمنة الكتل الكبيرة ويهمل نسبة كبيرة من اصوات الناخبين
2018/1/9 07:44:25 AM
جميع الحقوق محفوظة لحزب الفضيلة الاسلامي © 2014
برمجة واستضافة ويب اكاديمي