الأثنين.24 سبتمبر 2018
بيان حزب الفضيلة الإسلامي بشأن الحادث الارهابي الذي تعرضت له مدينة الاهواز الايرانية header بيان كتلة الفضيلة النيابية والمتحالفين معها بشأن قطع الخطوة الاولى على المسار الصحيح للدورة النيابية الحالية header كتلة تعلن التزامها بمنهجها المستقل عن التخندقات والتشظيات: مستمرون في مساعينا لتوحيد الكلمة ورأب الصدع header نائب رئيس كتلة الفضيلة الدكتور جمال المحمداوي يستقبل نائب السفير الاسترالي في العراق header جمال المحمداوي يقترح حلاً لمشكلة تمويل البصرة عبر فتح حساب مصرفي يمول تلقائياً وبشكل شهري header رئيس كتلة الفضيلة عمار طعمة : ضرورة التواجد الميداني للوزراء المعنيين في البصرة لمعالجة ازمتها الخدمية بأسرع وقت . header رئيس كتلة الفضيلة عمار طعمة: أحداث البصرة تلزم النواتين بالاجتماع ومغادرة خلافهما لتشكيل حكومة قوية تضع حلولاً سريعة لأزماتها header بيان كتلة الفضيلة النيابية بشأن تأجيل جلسة البرلمان header النائب عن البصرة جمال المحمداوي: قدمنا مجموعة توصيات الى رئيس الوزراء لغرض معالجة شحة و تلوث المياه في البصرة بناءاً على استشارات من اكاديميين و متخصصين header رئيس كتلة الفضيلة عمار طعمه : نكرر دعوتنا لاجتماع المائدة المستديرة للكتل الفائزة لتدارك الانقسام الحاد الذي عمقته جلسة البرلمان الاولى. header
البيانات
عدد القراءات 41
كتب الامين العام لحزب الفضيلة الاسلامي الدكتور عبد الحسين الموسوي:
2018/8/23 12:00:12 PM
السلام عليكم حينما يتسابق محوران لتشكيلِ الكتلة الاكبر فهذا يعني انها ستتسابق وتتدافع لاستقدام هذه الجهة وكسب تلك ، وذلك سيكونُ بِواحدٍ من أمرين ، أو الاثنينِ معاً ... _فإما ستُكَبَلِ الحكومة بوعودٍ وَ ( مِنَحٍ ) فَوْقَ إستحقاق الاخرين لصالح الجهات التي ( سَتعرض ) تأييدها للمحورين المتنافسَين ، وستعاني من تِلكَ المنح الحكومة المُشَكَلة وربما يزحفُ تأثيرها حتى للدورات النيابية اللاحقة ، ووعود طاولة أربيل ومخلفاتها في عام 2010 ليست ببعيدة _ أو سَتَذهب المنجزات التي تحققت بدماءِ الأبرياء وأصحاب الوجوه التي زادتْ من سمارها الشمس مقابل تأييد هذا الحزب او تلك الجهة .... أيها الاحبة .... لَسنا في العام 2003 ، بل نحن في العام 2018 وقد مَرتْ بنا من التجارب ما توجب علينا ان نقرأ ما بَينَ السطورِ فضلاً عن السطورِ نفسها ،،، فالديمقراطية في العراق هي ديمقراطية عرجاء ولا تتصوروا ان المحور الذي سيخسر الرهان سَيَرَكَن للمعارضة الايجابية ، لا ، بل سيضع العصى في دولاب عجلة الحكومة ووضع البلاد لا يحتمل ، وأسوار العراق لازالت مفتوحة ، وجروح الاٍرهاب لازالت نديَّة .... كلٌ عام والعراق وأهله بألف خير
المؤتمر التنظيمي الاول لحزب الفضيلة الاسلامي في بغداد
2018/8/23 12:00:12 PM
حزب الفضيلة الاسلامي الحملة الوطنية لسد النقص الحاصل بالكتب المدرسية في العراق
2018/8/23 12:00:12 PM
رئيس كتلة الفضيلة النيابية عمار طعمة قانون إنتخابات مجالس المحافظات يكرس هيمنة الكتل الكبيرة ويهمل نسبة كبيرة من اصوات الناخبين
2018/8/23 12:00:12 PM
جميع الحقوق محفوظة لحزب الفضيلة الاسلامي © 2014
برمجة واستضافة ويب اكاديمي